اضغط لتفعيل التكبير والتصغير
Searching...
لم يتم العثور على اية نتائج.
توسيع الخارطة
عرض Roadmap Satellite Hybrid Terrain موقعي الحالي كامل الشاشة السابق التالي
البحث المتقدم
البحث المتقدم

0 ₺ to 2.500.000 ₺

تم ايجاد 0 نتيجة
نتائج بحثك

الاستثمار في تركيا

في أبريل 12, 2019
| 0

الاستثمار في تركيا

قد تبدو الرغبة في القيام باستثمار معين في بلد ما حول العالم فكرة جيدة في أيامنا هذه، وخاصةً أننا في عصر أصبح فيه من الضروري جداً التوسع وتحسين التنافسية على كل من الصعيد المحلي والعالمي، لكن أيضاً لابد من أن يرافق هذه الرغبة دراسة جيدة ومعلومات كافية عن طبيعة ذلك البلد وبيئته الاستثمارية التي يوفرها للمستثمرين الأجانب، فعادةً مايبحث المستثمرعن مكان عمل مناسب يضمن له معدلات أرباح مرتفعة وبيئة استثمارية آمنة تتيح له المزيد من التوسع والإزدهار.

انطلاقاً من ذلك، فإن تركيا كدولة شهدت تطوراً مثيراً في السنوات الأخيرة وأصبحت من ضمن أكبر الاقتصادات في العالم، فهي تعتبر مكاناً مميزاً لتبدأ مشروعك الخاص فيها.

هناك العديد من المزايا التي تجعل تركيا أحد الدول الأكثر جذباً للاستثمارات الأجنبية، بدءاً من النمو الاقتصادي المرتفع الذي تتميز به البلاد مؤخراً، وصولاً إلى البنية التحتية المتطورة والمشجعة على الاستثمار.

  •   النمو الاقتصادي المرتفع :

يعتبر النمو الاقتصادي في تركيا من أعلى معدلات النمو في العالم، فوفقاً للبيانات الرسمية التي أصدرها البنك المركزي التركي لعام 2017 ، فقد وصل معدل النمو الاقتصادي في البلاد إلى مايقارب 7.4% بناتج إجمالي محلي تجاوز 851 مليار دولار أمريكي، كما حقق الاقتصاد التركي انجازاً كبيراً على صعيد خط الفقر الوطني، فقد انخفض بشكل جوهوي إلى مستويات منخفضة جداً وصلت إلى أقل من 2%.

أما على صعيد حجم الاستثمارات الأجنبية، فقد بلغت قيمة تلك الاستثمارات مايقارب 11 مليار دولار في عام 2017، ويعود ذلك إلى الدور الهام الذي لعبته الحكومة في تحسين مناخ الاستثمار على مدى العقدين الماضيين، الأمرالذي مكّنها من جذب عدد كبير من المستثمرين الأجانب الذين ساهموا بتأسيس آلاف الشركات الأجنبية فيها.

  • الخدمات العامة والبنية التحتية المتطورة

الخدمات العامة والبنية التحتية المتطورة

شهدت البنية التحتية والخدمات العامة في تركيا تطوراً ملحوظاً في السنوات العشر الأخيرة، فقد خصصت الحكومة المليارات لتطوير البنية التحتية وتحسين الخدمات العامة بدءاً من قطاع المواصلات ووصولاً إلى الصحة والتعليم وكافة الخدمات الأخرى، حيث تسعى الحكومة  التركية من خلالها تحسين معيشة المواطن وزيادة رفاهيته، إلى جانب خلق بيئة استثمارية مناسبة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

مايميز تركيا عن بقية البلدان والتي من ضمنها العديد من الدول المتقدمة هو نظام مواصلاتها الفريد الذي مازال يشهد مزيداً من التطور والتوسع لتغطية جميع المدن والقرى في كافة أنحاء البلاد. يبلغ عدد المطارات المنتشرة في أنحاء البلاد 57 مطار قسم كبير منها يقوم برحلات طيران محلية ودولية في آنٍ واحد ومن أشهر تلك المطارات مطار اسطنبول الذي اُفتتح حديثاً، حيث يعتبر من أكبر المطارات في العالم. كما توجد شبكة سكك حديدية صخمة خاصة بالقطارات تعمل على ربط معظم المدن الرئيسية وماتزال تشهد إلى الآن المزيد من التوسع والتطوير. علاوةً على ذلك، تتميز تركيا بوجود كل من نظامي المترو والترام  والتي تتواجد في المدن الرئيسية الكبرى لربط كافة المناطق والقرى وتسهيل المواصلات داخل المدينة.

فيما يخص النظام الصحي، تتمتع تركيا بنظام صحي يتميز بجودته المرتفعة وخدماته الطبية الشاملة التي تطابق كافة المعايير الدولية. فعبر مؤسسة الضمان الاجتماعي (SGK) التي تم تأسيسها كنتيجة للإصلاحات التي شهدها النظام الصحي منذ عقدين من الزمن، يتم توفير خدمات طبية ورعاية صحية عبر المستشفيات الحكومية والعديد من المستشفيات الخاصة الأخرى بشكل مجاني وذلك مقابل مبلغ شهري كتأمين صحي للمواطنين الأتراك.

أما فيما يتعلق بقطاع التعليم، فهو الأخر شهد تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة في كافة المجالات والمستويات التعليمية، حيث خصصت الحكومة التركية ميزانيات ضخمة للقطاع التعليمي تهدف إلى نشر المؤسسات التعليمية في كافة أرجاء البلاد وجعل التعليم متوفراً للجميع بشكل مجاني بدءاً من المدراس ووصولاً إلى الجامعات، حيث يوجد أكثر من 200 جامعة حكومية وخاصة ذات نظام تعليمي متقدم.

  •   معدل النمو السكاني المرتفع :

الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا

تعتبر تركيا من الدول ذات الكثافة السكانية العالية، فقد بلغ عدد سكانها الحالي مايقارب 83 مليون نسمة، بمعدل نمو سكاني سنوي 1.3% تقريباً. كما تعد كل من اسطنبول وأنقرة وإزمير أعلى المدن سكاناً، فقد بلغ عدد السكان في مدينة اسطبنول لوحدها مايقارب 15 مليون نسمة. أما فيما يتعلق بنسبة فئة الشباب في تركيا فتقدر بنحو 25% من مجمل السكان وذلك وفقاً لبيانات عام 2016.

  •   توفر العمالة المؤهلة :

تركيا هي أحد الدول النامية التي تتوفر فيها قوة عمل كبيرة تجاوزت 53% من عدد السكان حسب بيانات تعود لعام 2018 صاردة عن معهد الإحصاء التركي الرسمي. كما تظهر البيانات أيضاً أن عدد من أتموا تعليمهم الجامعي بلغ مايقارب 8 ملايين شخص، بينما قُدر عدد من أكمل تعليمه الثانويي والمهني نحو 3.5 مليون شخص.

تلعب العمالة الماهرة دوراً هاماً في زيادة الإنتاجية في تركيا، فهناك عدة عوامل رئيسية تساهم في زيادة حجم تلك العمالة ومؤهلاتها، أهمها النمو السكاني المرتفع الذي يمثل المولد الأساسي لنمو حجم العمالة، بالإضافة إلى النظام التعليمي المميزالذي يساهم بدوره في تأهيل تلك العمالة بشكل كبير وتجهيزها للدخول إلى سوق العمل، ناهيك عن توفير قوانين خاصة بالعمل والاستثمار والتي لعبت دوراً فعالاً في تشجيع القوة العاملة وتأمين كافة حقوقها.

  •   ضخامة السوق المحلي :

الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا

 

تملك تركيا سوقاً محلياً ضخماً فقد تمكنت من تحقيق المرتبة 13 عالمياً من حيث حجم السوق المحلي، وذلك وفقاً لتقارير صاردة عن البنك الدولي، ويعود ذلك إلى الازدهار الاقتصادي التي شهدته تركيا في السنوات الماضية، والذي يتمثل بارتفاع معدل الحد الأنى للأجور بشكل جوهري، إلى جانب تقدمها في عدة قطاعات صناعية والخدمات العامة، حيث ساهمت بشكل كبير في توسع السوق المحلي.

  • القوانين الاستثمارية المحفزة على الاستثمار :

لعبت القوانين والأنظمة المتعلقة بالاستثمار التي تم اصدارها في السنوات الأخيرة دوراً كبيراً في تشجيع المستثمرين المحليين والأجانب على الاستثمار في تركيا. فالتسهيلات والحوافز التي تم إتخاذها مؤخراً ساهمت بشكل كبير في زيادة عدد الاستثمارات المحلية والأجنبية في البلاد، وأهم تلك الحوافز هي تخفيض معدل ضريبة الدخل إلى 22% في عام 2018 بعد أن ارتفع إلى 33% منذ عام 2000. كما أن الدعم الحكومي لأصحاب المشاريع الاستثمارية ولما يتعلق بقطاع البحث والتطوير كل ذلك ساهم إلى حد كبير في تحسين مناخ الاستثمار وجعل من تركيا بيئة مناسبة لاستقطاب العديد من الشركات العالمية.

  • الموقع الجغرافي الفريد :

الاستثمار في تركيا

الاستثمار في تركيا

تتمتع تركيا بموقع جغرافي متميز يصل بين كل من قارتي آسيا وأوروبا، الأمر الذي جعل منها جسراً تجارياً هاماً ومركزاً استثمارياً فريداً  لكافة المستثمرين. كما أن جمال الطبيعة الذي تتميز به تركيا من بحار وشواطئ ساحرة وما تملكه من كنوز تاريخية يعود لحضارات عريقة، كل ذلك أيضاً أهلها لتصبح أحد أكثر البلاد المفضلة للسياحة، حيث يبلغ عدد الأشخاص العابرين لذلك الجسر الطبيعي سنوياً مايقارب 1.7 مليار شخص من كافة أنحاء العالم.

اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني

  • تواصل معنا

    يمكنك الآن الحصول على استشارة مجانية من خلال تعبئة النموذج التالي


    كود جديد

  • البحث المتقدم

    0 ₺ to 2.500.000 ₺

  • قائمة العقارات

قائمة المقارنة

PHP Code Snippets Powered By : XYZScripts.com